اعلان

تتحول إلى دمية باربي بالصور بعد عمليات التجميل مع باربى الحقيقية

 باربي الحقيقية
كان يوجد فتاه امريكة جميلة تسمى باربى وكان لها ام واب يحبونها متل اعينهم ففى يوم من الايام كانت باربى مريضة بمرض خبيث والعياذ بالله فتوفت امها عندما عن سماخ خبر مرض ابنتها الوحيدة ولن يتبقى لباربى الا ابيها صاحب اكبر شركات باربى
 باربي الاصلية
 فى امريكا  فقالت لابيها اريد ماء يا ابى فاعطاها الماء وذهب ليحضر لها علاجها فعاد وجد ابنته نائمة نوم الملايكة فاراد ان يوقظها لاخذ العلاج فلم تستيقظ فطلب من الطبيب المجىء فاتا وقال ما الذى حدث قال كذا وكذا فقال ان هذه كان نومتها الابدية

 
 الطفلة باربي
تصوروا أنها هذه الصورة ليست دُمية بل طفلة حقيقية!

 

 
 اسمها إيرا براون وهي فتاة أمريكية عمرها عامين فقط، لكنها مع صغر سنها باتت واحدة من أشهر عارضات الأزياء في أمريكا، حيث وقع أبواها عقوداً مع شركات ملابس الأطفال الكبرى لتقديم عروض لملابسهم.

 

هل هذه هي باربي الحقيقية؟
فتاة بريطانية تدعى شارلوت هوثمان وتبلغ من العمر 24 عاما أن تصبح باربي بالفعل بعد أن خضعت لعدة عمليات تجميل في أنفها وفمها وشعرها .

ويذكر أن هوثمان قد أنفقت أموالا طائلة ليس على عمليات التجميل فحسب وإنما على ملابس الدمية باربي , وبالإضافة إلى العديد من دمى باربي التي اشترتها

 

صورة مشابهة عن الدمية باربي، بعد إجراء سلسلة من العمليات التجميلية
 فتاة تبدو مثل باربي
 صور شبيه باربي
 الفتاة باربي
 اصبحت باربي بعد عمليات التجميل

 هيئة الدمية باربي
 تتحول إلى دمية باربي
 Barbie pictures
 صور باربى Barbie

 شبيهة باربى بالصور

ازياء باربي
 هوس العروسة باربى
 اجمل صور لباربى
 دمىة باربي اصبحة حقيقة

 تحولت الى باربى فعلا

 اصبحت اجمل فتاة فى العالم

 صور باربى الحقيقة


وبحسب ما افادت به هوثمان فإنها ذهبت إلى أطباء التجميل وأخبرتهم بأنها تريد أن تصبح باربي , وأوضحت بأنها قد عانت من العديد من التورمات في وجهها وبقي هذا الورم مرافقها لعدة أسابيع .

وبحسب رأيها فإن الأشخاص الآخرون قد يرووا ما تفعله غريبا إلا أنها مقتنعه تماما بما تفعل لا بل مستمتعة بقيامها بذلك .

وأضافت بأن الرجل الذي سيحبها وسيتزوجها لا بد أن يحب باربي معها لأن باربي هي وهي باربي .

يبدو أن هوس البعض بعمليات التجميل قد وصل إلى أبعد الحدود!
 النسخة الحقيقية من الدمية باربي، ما رأيكِ؟ هل فعلاً أصبحت أكثر جمالاً الآن، أم أنها فقدت ملامحها الإنسانية وتحولت لدمية متحركة؟
Share this article :